من عجائب القصص القصيرة لصاحب الفضيلة



كتب صاحب الفضيلة علي غرار ما يحدث في القري من عادات ربما تراها من الوهله الاولي سيئة وما هيا إلا مضيعة للوقت .. إلا إنها تراث يحكي حكاية خبئها التاريخ في مخبئة . 
نص الخاطرة :- 

والحقيقة ... اننى لم اذُكِر إلا يوما واحدا حيث ذهبنا بعد يوم وفيرا من صيد الجمبرى والاستكوزا الى حيث هٌم جالسون وما ان فرغ الشيخ من تلاوته إلا وامتطى الكرسى عرافاً واخدت المعازف تجوب الكون انصافا وضجيجاً .. حيث استهل الحاضرون ومهدت الفرش وخلع كل منا خفة وامتطيناها على صوت المعازف تارة وآخرى على صوت الشيخ الذى يتلو كلاما ما سمعنا به فى آبائنا الاولين حينها ... أنحنت الأظهر وارتفعت الايدى يمنة ويسرة على صوت حفيف مداوى .
.
محمد صالح
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار اليوم .

جديد قسم : مقالات متنوعة

إرسال تعليق