قصة قصيرة بعنوان السفر عبر الزمن الجزء الثاني







((الجزء الثانى )) >>

عم الضجيج أركان المكان ، برين لا زال واقفاً بذهنه حائراً مدركاً وقارئاً تلك الكلمات التى قد كتبت على جبهة سيدنا .
(ديفيد لترمان) ما رأيك فيما يقوله العالم المسلم ؟؟
سكت لبرهة ثم قال بصوت فيه قدر من الحذر والتردد .. ربما ما قاله هو الصواب بعينه ولكـــن ما اعتقده حقاً ..!! أن من ذهب إلى هذا العالم لم يرجع .. أى انها ((رحلة بلا عودة)) يسبقها بؤس وعناء .. مرض وبلاء .
- قاطعه (ديفيد لترمان ) قائلاً : أفهم ما تقول ، لكـــن دعني اسأله سؤالاً واحدا .
- هل ورد في كتابكم (القرآن) شئ فى السفر عبر الزمن .
- بالطبع .. لقد ورد
- اذن هات ما عندك .
- بروفيسير (البرت- لازالو برباش ) هل انت مستعد لتجيب معي على هذه المسألة البسيطة .
- بالطبع انا مستعد .
- للقمر دورة كاملة حول الارض كل شهر ..أليس كذلك .
- بلي .. هذا صحيح .
- اذا ما مقدار دورته حول الارض خلال عام كامل .. واحتفظ بإجابتك .
- أخرج البروفيسور (البرت- لازالو برباش ) هاتفة المحمول واخذ يحسب في تلك المسألة والجميع ينظر في دهشة .. ولا زالت الاسئلة تطرح نفسها .. هل عجز العالم المسلم عن الاجابة ؟؟ أم كتاب المسلمين لم يرد فيه شيء من هذا القبيل .
- كل هذه الأسئلة طرأت على أذهان الحضور .. ولا اعتقد أن أحداً منهم قد علم الإجابة بعد .
- انتهيت .. قالها (البرت) بصوت خافت .
- خلال 500 عام .
- لم يطل بنا الانتظار حتى رد عليه بابتسامة ماكرة .. انتهيت
- خلال 1000 عام
- لم تمضى برهة حتى احمر وجه ألبرت و احدودقت عيناه وهو ينظر اليه .. وإنما قد علم سراً من أسرار هذا الكون ..
- حسبك يا ألبرت ..ثم نظر إلى الجمع الغفير وقال بصوت قد أنصف الكون انصاتاً .. القرآن .. كتاب المسلمين يقول قبل 1400 عام " وان يوماً عند ربك كألف سنة مما تعدون " و اشهدكم ان الناتج الذى حصل عليه البرت هو سرعة الضوء .
- _________________

- فتحت ايملى الغرفة مرة أخرى ثم اعادت النظر إلى الصورة برين مجدداً ، وأخذت تسأل نفسها ترى ..لماذا لم يفتح ثانية ؟؟ هل غلبه النعاس ؟؟ ام ربما قد ضايقته كلماتى تلك .!!.
- وبينما هي تجاوب على تلك التساؤلات أخذت تفترسه بعينيها ..تنظر تارة إلى شعره الناعم المتدلى على وجهه مثل شلالات أوزود ، وإلى عينيه الخضراوتين وتارة إلى غمازات وجهه الساحرة التى قد خطفت أنظار الجميلة ايملى .
- لم تمضى برهة حتى خرجت إلى شرفة غرفتها بعد أن تذكرن كلام والدها (مستر جاك) حين قالها لها مواسياً إياها بعد وفاة والدتها (مارى ويلسون ) التى توفت منذ ثلاثة أعوام إثر نوبة قلبية ،" اذا أردتى أن تنظرى إلى والدتك أو اى شخص أردتى فانظرى إلى هذا النجم ثم دعى العنان لخيالك يفعل ما يشاء " .
- النور يضوي في جميع أرجاء المكان وعلى أصوات الموسيقى التى قد انسجمت مع ليلة كهذه ، الجميلة ايملى ترتدى فستان ابيض اللون و برين واقف بجوارها وهو يرتدى بدلة (توكسيدو) ويدها اليمنى ممسكة ب بوكيه ورد والأخرى بيد برين خشية ان تختطفه إحدى الفتيات اللاتى يقفن على الجانب الايسر فى قاعة العرس وهن ينظرن إليها في صمت تام .. وقد وضعت كل منهن يدها اليمنى على انفها وفمها بعد ان نظرت الى برين من شدة جمال هذا الفتى الالمانى .
.
محمد صالح
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع أخبار اليوم .

جديد قسم : مقالات متنوعة

إرسال تعليق